برنامج زمالة عالم (DSFP)

تحقيقا لأهداف الجامعة وخططها الإستراتيجية لتحسين وتطوير مجالات التعليم والبحث والمشاريع،، تعاونت الجامعة مع عدد من الباحثين العالميين من المتخصصين في المجالات البحثية والإستراتيجية المختلفة كخطوة رائدة متمثلة ببرنامج الزمالة العلمية المتميز.

اضغط هنا لزيارة الموقع

كراسي البحث

تقديم تعليم مميز، وإنتاج بحوث إبداعية تخدم المجتمع وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة، من خلال إيجاد بيئة محفزة للتعلم والإبداع الفكري، والتوظيف الأمثل للتقنية، والشراكة المحلية والعالمية الفاعلة .

اضغط هنا لزيارة الموقع

المخطوطات

المخطوطات هي مؤلفات العلماء ومصنفاتهم وهي عبارة عن وثائق مكتوبة بخط اليد قبل عصر الطباعة وتقادم مع مرور الزمن. وتعتبر المخطوطات من الثروات الإنسانية المهمة التي يجب المحافظة عليها من التلف.
ولذلك قامت جامعة الملك سعود بإنشاء موقع المخطوطات التي تحتوي على أكثر من احدى عشر ألف مخطوطة بحيث يستطيع الزائر تصفح المخطوطات وقرائتها.وتحتوي المخطوطات على أحكام الشريعة وتفسير القرآن الكريم وغيرها من العلوم أخرى، كما أنها تحتوي على أبيات شعر بعدة لغات كالتركية والفارسية.

اضغط هنا لزيارة الموقع

برنامج استقطاب علماء نوبل

- دفع عجلة البحث والتطوير في المملكة من خلال استقطاب العلماء البارزين عالمياً.
- تفعيل دور الجامعة للمساهمة في تحويل اقتصاد المملكة إلى اقتصاد قائم على المعرفة.
- تعزيز إمكانات الجامعة البحثية والاستشارية بخبرات عالمية مرموقة.
- تحفيز أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب على الإبداع والتميز لبناء.
اضغط هنا لزيارة الموقع
اضغط هنا لزيارة صفحة علماء نوبل الذين زارو الجامعة

المكتبة المركزية

أنشأت الجامعة مكتباتها من أجل المساهمة في تحقيق أهداف الجامعة الثلاثة، التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ولذلك يُقال إن الجامعة تتكون من عناصر ثلاثة، طالب، أستاذ، ومكتبة، فالمكتبة هي القلب النابض للجامعة بما تُقدمه من خدمات مختلفة، وبما توفره من مصادر معلومات للطالب وعضو هيئة التدريس والمجتمع على حد سواء .

اضغط هنا لزيارة الموقع

الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار

تضع جامعة الملك سعود كلّ إمكاناتها العلمية والتقنية لمواكبة التوجهات الإستراتيجية للدولة في مجالات العلوم والتقنية، التي حددتها الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية والابتكار، والتي تسعى المملكة من خلالها إلى مجابهة التحديات العلمية والتقنية الراهنة والمستقبلية، والارتقاء إلى المستوى الذي يليق بها علميًا وتقنيًا، وتحشد في سبيل ذلك القدرات والإمكانات العلمية والتقنية، وتعززها، وتوجهها نحو الأولويات والحاجات الوطنية.كما تقوم بتطوير الأنظمة والبنية التحتية للبحث العلمي والتطوير التقني، وتعمل على توفير البيئة المناسبة للإبداع والابتكار والتطور. ومن أجل ذلك أنشأت الجامعة برنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار.

اضغط هنا لزيارة الموقع